الرئيسية   الأخبار

القبائل تشترط خروج الحوثيين وطرح 101 بندق عن قتيل للتفاوض..

لجنة رئاسية لوقف المواجهات في أرحب تبدأ عملها اليوم

الجمعة 31 يناير-كانون الثاني 2014 الساعة 11 صباحاً / أخبار اليوم/ خاص

أكدت مصادر لـ"أخبار اليوم" في مديرية أرحب بمحافظة صنعاء, أكدت أن القبائل تمكنت من دحر مليشيات الحوثي, بعيداً عن المواقع التي كانوا قد تمركزوا فيها سابقا.

وقالت المصادر إن القبائل تمكنت من دحر الحوثيين إلى مواقعهم السابقة التي انطلقوا منها في بدء المواجهات..

إلى ذلك علمت "أخبار اليوم" أن لجنة رئاسية- تم تشكيلها لوقف المواجهات بين قبائل أرحب والحوثيين- ستبدأ أعمالها اليوم الجمعة وستلتقي الطرفين في المنطقة.

وحصلت "أخبار اليوم" على أسماء اللجنة الرئاسية وهم" أمين العاصمة عبدالقادر هلال, والشيخ/ مرضي كعلان والشيخ/ محمد عبدالله بدر الدين, والشيخ/ ربيش العليي, والشيخ/ نائف الأعوج, والشيخ/ حنين قطينة, والشيخ/ بكيل الصوفي".

مصادر مطلعة في أرحب أكدت للصحيفة أن عدداً من مشائخ مديرية أرحب التقوا أمس لتدارس تحركات اللجنة الرئاسية وأقر الاجتماع أنه لا تفاوض إلا بعد خروج جميع الحوثيين من أرحب ونزولهم من كافة المواقع التي تمركزوا فيها, وطرح 101 بندق على كل قتيل سقط من أبناء أرحب لأن الحوثيين هم من غزوا وجاؤوا إلى مناطقهم.

من جانب آخر نقل موقع الجيش "26 سبتمبر" تصريحات منسوبة للشيخ العلامة/ يحيى بن علي الحجوري, نفى فيها صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام، منسوبة لبعض الأشخاص، والتي تزعم أن الأستاذ/ عبدالقادر هلال، مارس ضغوطاً على السلفيين في دماج، وهددهم بالضرب بالطائرات في حال رفضوا الخروج من المنطقة..

وقال الموقع إن الشيخ الحجوري أكد- في بيان صادر عنه وتحت توقيعه- أنه لا صحة لما قيل بأن الأستاذ/ عبدالقادر هلال, هددهم بالضرب بالطائرات أو أرغمهم على تفويض الرئيس..