;

الحـوثيــــــون : رافـضــــة لا زيــديــــــة 1-2 1728

2009-08-20 05:12:28

بقلم / أبو زيد بن عبد القوي

إلى السادر في غلوائه، الجامح في جهالاته، الجانح إلى خزعبلاته، اللابث في الباطل أحقاباً، الصانع من الأكاذيب أوهاماً، الكذوب في الكلام، الذي لا يحزنه سب أسلافنا، ولا يهوله لعن الأصحاب رضي الله عنهم، الذي لا يعرف قبيل من دبير ولا الحي من اللي، أسوق أقوال علماء الزيدية الكبار في الرافضة ليعلم أن الحوثيين الذين يسبون ويلعنون الصحب الكرام رافضة لا زيدية :

الحوثي ليس زيدياً

لم يستوعب البعض أن الدولة تنظر إلى الحوثي نظرتها إلى أي متمرد على نظامها ولم يستوعب أن كل الدول تسعى لإخماد أي تمرد في أراضيها بغض النظر عن مذهب وعقيدة صاحب التمرد لذلك فإنه بين حين وآخر يجعل من الحرب الدائرة في صعدة حرباً على الزيدية والمذهب الزيدي !!!!! متناسياً أن علماء الزيدية الكبار قد تبرؤوا من حسين الحوثي قبل الحرب الأولى في بيانهم الشهير الذي وزع على نطاق واسع ونشرته بعض الصحف وأكدوا فيه أنه لا يمثل المذهب الزيدي ولا يمت إليه بصلة واعتبروا ملازمة بدعاً وضلالات فقالوا : ( وبناء على ما تقدم رأى علماء الزيدية التالية أسماؤهم التحذير من ضلالات المذكور وأتباعه، وعدم الاغترار بأقواله وأفعاله التي لا تمت إلى أهل البيت وإلى المذهب الزيدي بصلة وأنه لا يجوز الإصغاء إلى تلك البدع والضلالات ولا التأييد لها، ولا الرضاء بها، ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) وهذا براءة للذمة، وتخلص أمام الله من واجب التبليغ، والله الموفق ) ( الموقعون : حمود عباس المؤيد، أحمد الشامي، محمد محمد المنصور، صلاح بن أحمد فليته وآخرون )

واستمع أخي القارئ إلى ما قاله القاضي العلامة عبد الملك الوزير في الحوار الذي أجراه معه الصحفي المتميز الأستاذ / عبد الناصر المملوح في صحيفة الجمهور العدد 63 بتاريخ 27/6/2009م : ( المملوح - جماعة الحوثي تصر منذ الأيام الأولى لتمردها على أنها تمثل المذهب الزيدي. . فهل هي كذلك ؟

الوزير - أبداً. . جماعة الحوثي لا تمثل المذهب الزيدي لا من قريب ولا من بعيد. . الزيود معروفة أخلاقهم وطيبتهم، وبعدين قل لي هذه الجماعة ما هي أهدافها ؟!. . أبداً لا أهداف لها. . هي لا تدري ماذا تريد بالضبط وإلى أين هي ذاهبة ؟!.

المملوح - برأيك. . ما الذي يجب فعله الآن من قبل علماء المذهب الزيدي من أجل الحفاظ على هذا المذهب الوسطي المعتدل خصوصاً بعد بروز الجماعات المتطرفة مثل جماعة الحوثي المتمردة والتي تصر على أنها تمثل المذهب الزيدي ؟

الوزير- أولاً في الواقع هؤلاء إرهابيون لا يمتون للمذهب الزيدي بصلة. . المذهب الزيدي معروف عنه الاعتدال والوسطية. . المذهب الزيدي هو من أفضل المذاهب.

المملوح - ولهذا أنا أسأل ما الذي عليكم كعلماء المذهب الزيدي فعله للحفاظ عليه من الأفكار المتطرفة التي تصر على أنها هي المذهب الزيدي ؟

الوزير - الخطباء في المساجد هم الآن يقومون بهذا الدور. . ويوعون من خطورة الأفكار المتطرفة بل وينبذونها وينهون عن كل ما لا يمت للدين بصلة.

المملوح - جماعة الحوثي يدرسون طلابهم أنصارهم ملازم تحوي محاضرات حسين الحوثي بدلاً عن كتب ومراجع المذهب الزيدي المعروفة وهذا يشكل خطراً على الزيدية ؟

الوزير - لا علاقة لنا بمراجع الحوثي المذهب الزيدي لديه مراجعه المعروفة عنه من زمان وهي مراجع عظيمة جداً. . ما هو الحوثي ؟!

المملوح - الحوثي يصر على أنه يمثل المذهب الزيدي ويدرس محاضرات حسين الحوثي ؟

الوزير - الواجب على العلماء أن يوضحوا للناس في الخطب. . في المساجد. . في المحاضرات ، الواجب عليهم جميعاً سواء كانوا من الشافعية أو من الزيدية أن يوعوا الناس من خطر الأفكار المتطرفة.

المملوح - أنتم كعلماء ومراجع المذهب الزيدي. . ما الذي حاولتم فعله لحل قضية صعدة ؟

الوزير - هي قضية الحوثي وحده "مش" قضية صعدة حتى تسألني ما الذي عملناه لحل قضية صعدة. . القضية قضية الحوثي فقط أما عموم صعدة فليس بينهم وبين النظام أية مشكلة، أبناء محافظة صعدة باستثناء الحوثي هم مع النظام والقانون. . هم مع الدولة. . الخارجون عن النظام والقانون والمتمردون على الدولة هم جماعة الحوثي فقط. ) ولن أعلق على كلام العلامة عبد الملك الوزير وغيره من علماء الزيدية الذين ذكرتهم سابقاً ففي كلامهم كفاية لكني أقول لكل جهول : فلنفترض أن الحوثي ومن معه زيدية فهل الحرب القائمة منذ 2004م بسبب أنهم زيدية أم بسبب الخروج المسلح على الدولة ؟ ولماذا لم يقل أحد أن الدولة تحارب الشافعية عندما قامت بإخماد تمرد خالد عبد النبي ومن معه في جبل حطاط بأبين قبل سنوات ؟ ولماذا لم يقل أحد إن الدولة تحارب أهل السنة بسبب تتبعها لعناصر القاعدة في كل مكان والتضييق عليهم وحبسهم وقتل من رفض تسليم نفسه ؟ الجواب يعرفه الغبي قبل الذكي وهو بسبب الخروج المسلح على الدولة وليس بسبب كونهم شافعية أو من أهل السنة وما يقال فيهم ينطبق على الحوثي ومن معه في صعدة فلنترك شنشنة الحرب على الزيدية ولا نلبس على الناس بذلك ولنتلافى مثل هذه الهفوات.

تعريف الرافضة

يقول العلامة الزيدي المقبلي - رحمه الله تعالى - في كتابه "العلم الشامخ" ص391:( وعرف الأولين أن الرافضي : السباب والحاط على الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم - أعني الثلاثة -. . . . . . . ) وفي ص418 يقول : ( فالخارجي يلعن أمير المؤمنين ، والرافضي يلعن الخلفاء الراشدين ) وجاء في "الرسالة الوازعة للمعتدين عن سب صحابة سيد المرسلين" للإمام يحي بن حمزة رحمه الله تعالى ما نصه : ( الرواية الثالثة : حال زيد بن علي عليهما السلام أنه كان شديد المحبة لهما والموالاة وأنه كان ينهى عن سبهما ويعاقب عليه وروى عنه أنه لما بايعه أهل الكوفة ثم دعاهم إلى نصرته قالوا له : إنا لا نبايعك ولا ننصرك حتى تتبرأ من الصحابة فقال : كيف أتبرأ منهما وهما صهرا جدي ووزيراه ويعني بالصهار : أن عائشة وحفصة كانتا تحت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم زوجتين وأراد بالوزارة أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال هما وزيراي فلما أنكر التبري منهما رفضوه فلأجل ذلك سموا روافض وروي عنه عليه السلام أنه كان يترحم عليهما ) فالرافضي قد بان واستبان من خلال هذا التعريف وأصبح معروفاً لكل إنسان فكل من يسب الصحابة فهو من الرافضة وملازم حسين بدر الدين الحوثي بسب الصحابة طافحة !! فكيف يكون من الزيدية ؟

من هم الرافضة ؟!

في عام 122ه خرج الإمام العظيم زيد بن علي - رحمه الله تعالى - على هشام بن عبد الملك وخرج معه آلاف من أهل الكوفة وقبل المعركة سألوه عن رأيه في شخصين وكانوا يريدون منه أن يذمهما ويسبهما فقط !! حتى ولو بلسانه لتبقى معه هذه الألوف المؤلفة ولا تتركه في ساحة المعركة لكنه رفض ذلك وفضل الموت في ساحة الوغى ومعه مئات فقط على القتال والانتصار ومعه الألوف وقد سبهما !! فيا ترى من هذان الشخصان اللذان من أجلهما هانت عنده الدنيا وفضل الموت على أن يسبهما أو على الأقل يتبرأ منهما ؟ استمع إلى القصة كما رواها لنا كثير من أئمة الزيدية يقول العلامة الزيدي نشوان الحميري - رحمه الله تعالى - في "الحور العين" ص238و239 : ( وسميت الرافضة من الشيعة : رافضة لرفضهم زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وتركهم الخروج معه حين سألوه البراءة من أبي بكر وعمر، فلم يجبهم إلى ذلك. وروى عوانة بن الحكم قال : لما استتب الأمر لزيد بن علي عليه السلام جمع أصحابه فخاطبهم وأمرهم بسيرة علي بن أبي طالب في الحرب فقالوا : قد سمعنا مقالتك، فما تقول في أبي بكر وعمر ؟ فقال : وما عسيت أن أقول فيهما ؟ صحبا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأحسن الصحبة

، وهاجرا معه، وجاهدا في الله حق جهاده ما سمعت

أحد من أهل بيتي تبرأ منهما ولا يقول فيهما إلا خيرا. . . . . . . . . قالوا إن برئت منهما وإلا رفضناك. فقال زيد : الله أكبر حدثني أبي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي عليه السلام إنه سيكون قوم يَدعون حبنا لهم نبز يعرفون به فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإنهم مشركون اذهبوا فإنكم الرافضة ففارقوا زيدا يومئذ فسماهم الرافضة فجرى عليهم هذا الاسم ) وينقل إمام من أكابر أئمة الزيدية وهو المهدي أحمد بن يحي المرتضى - رحمه الله تعالى - نفس القصة في "المنية والأمل" ص101 وغيرهم الكثير من علماء الزيدية ساقوا نفس الحكاية ولكن لن يتسع المقال لنقل الأقوال فنكتفي بما سبق ففيه شفاء من داء الرفض العضال وتبيان لحال كل من يسب الصحابة.

علامات الرافضة

للرافضة علامات أنقلها ليعلم الجامح في جهالاته وصاحبه الجانح إلى خزعبلاته أن الزيدية أول من كشف وتصدى للرافضة ففي كتاب "الروض النظير شرح مجموع الفقه الكبير" 5/379 - وهو من أعظم كتب الزيدية الفقهية - ما نصه : ( وهذه الفرقة من مارقة الخوارج غير فرقة الرافضة، قال في القاموس، والروافض : كل جند تركوا قائدهم. والرافضة : الفرقة منهم، وفرقة من الشيعة بايعوا زيد بن علي ثم قالوا له : تبرأ من الشيخين فأبى، وقال : كانا وزيري جدي فتركوه ورفضوه وانفضوا عنه. وفي " الجامع الكافي" عن الإمام القاسم بن إبراهيم عليه السلام ، قال : سألت أبي رحمة الله عليه : لم سميت الرافضة بالرفض ؟ ولم نسبت إلى ما نسبت إليه من الشنان لآل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والبغض

، فقال : سميت الرافضة لرفضها آل رسول الله كلهم ،

ولاختيارها برأيها أهوائها إماماً منهم وليس بأعلمهم ، ولا أفضلهم ، فهي يا بني كما سميت الرافضة من حق الله في الإمامة لما رفضت ، والمبغضة من أولياء الله القائمين بالقسط لمن أبغضت. . الخ وكلا المعنيين غير مناف لما رواه أمير المؤمنين عليه السلام، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " سيأتي قوم لهم نبز يقال لهم : الرافضة إن لقيتهم فاقتلهم، فإنهم مشركون " قلت : يا نبي الله ما العلامة فيهم ؟ قال : " يقرضونك بما ليس فيك، ويطعنون على أصحابي ويشتمونهم " أخرجه ابن أبي عاصم في "السنة" وابن شاهين. وفي رواية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له " يا علي ألا أدلك على عمل إذا فعلته كنت من أهل الجنة ؟ وإنك من أهل الجنة، إنه سيكون بعدي أقوام يقال لهم : الرافضة، فإن أدركتهم فاقتلهم فإنهم مشركون " قال علي : سيكون بعدنا أقوام ينتحلون مودتنا يكونون علينا مارقة، وآية ذلك أنهم يسبون أبا بكر وعمر. أخرجه خيثمة بن سليمان الأطرابلسي في "فضائل الصحابة" والالكائي في "السنة" وفي رواية أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال له : " إن سرك أن تكون من أهل الجنة فإن قوماً ينتحلون حبك. يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم لهم نبز يقال لهم : الرافضة، فإن أدركتهم فجاهدهم فإنهم مشركون " أخرجه الإمام الهادي عليه السلام في "الأحكام" وابن بشر والحاكم في "الكنى" ) فما ترى فيما نقلت ؟ وهل سيخدعنك بعد اليوم رافضي تعبان أو صاحب بهتان من اللابثين في الجهل أحقابا ؟ وهل رأيت عظمة المذهب الزيدي الذي سارع كباره لكشف قبائح وفضائح الرافضة ؟ وهل رأيت الفرق بين الزيدية والحوثية ؟ وهل رأيت أهم علامات الرافضة : سب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ؟

الشيخ الزنداني والرافضة

ولكي يتضح الحق من الباطل ويفتضح كل عاطل أنقل ما جاء على لسان الشيخ العلامة /عبد المجيد الزنداني - حفظه الله تعالى - في لقاءه مع "مجلة البيان" العدد 163 ربيع أول 1422ه الموافق يونيو 2001م ( البيان : يتنامى الوجود الرافضي في اليمن بشكل مطرد ، ويجد من يعينه من الداخل والخارج ؛ فهل هذا التنامي حقيقي أو هو تلفيق من وسائل الإعلام ؟ وما هو دوركم إزاء ذلك ؟

الشيخ عبد المجيد الزنداني : اليمنيون جميعاً لهم موقف واحد من مسألة الرفض ؛ ولو قلت ليمني : يا رافضي، لاعتبرها سبة وهاجمك ؛ فهو يرفض أن تصفه بالرفض، ولكن بعض التيارات السياسية التي تريد أن تثبت مواقعها السياسية تتستر بحب آل البيت والتشيع لآل البيت والموالاة لآل البيت، ولجر الناس شيئا فشيئاً إلى محاربة السنة والصحابة رضوان الله عليهم، ويأتي هنا التيار الاثنى عشري الذي بدأ يضع قدمه في اليمن مدعوماً من إيران، وعلماء الزيدية الآن - وليس من قبل فقط - يرفضون الاثنى عشرية ويحذرون منهم ويكتبون الرسائل في الرد عليهم، وهم يأخذون في أمور الفقه بما ذهب إليه أهل السنة، ولا يختلف عامة الزيدية معنا إلا في مسائل محدودة، ويحتجون بالبخاري ومسلم وغيرهما. عندنا الزيدية غير الشيعة الأخرى أو الفرق الباطنية، ولكن الاثنى عشرية وفي ظل الأجواء المفتوحة وهذا التيار المسموح بها بدأت. ولكني أقول إنه يقاوم من علماء الزيدية أنفسهم، بل هم أشد الناس مواجهة لها الآن. في "صعده" هناك تيارات بدأت تظهر لهؤلاء الذين ينتمون إلى المنهج الاثنى عشري، وأول الناس مهاجمة لهم هم علماء الزيدية هناك، فأقول : العلم مرة ثانية وثالثة، والتعليم، والناس عندما يعرفون الأمر ولا شك أنهم لا يرضون لأنفسهم أن يسبوا من وثقهم القرآن، ( وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ ) الحجرات7. فالذين يسبون الصحابة لا أدري ماذا يقولون وأين يذهبون وهم يقرؤون كتاب الله وهو يثني على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويمدحهم المدح العظيم، فالجواب هو في العلم والتعليم. )

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد