;
أحمد عبد الملك المقرمي
أحمد عبد الملك المقرمي

المهندس صعتر وجهاد الكلمة 168

2024-04-20 01:24:47

  المهندس عبدالله صعتر مجاهد سواح، كما أنه منار دعوي تربوي طواف، طاف كل المحافظات، وزار مختلف المدن والجهات يجاهد بالكلمة، وفي البدء كانت الكلمة: " إقرأ" فذهب بالكلمة يقرأ، ويدعو. والكلمة فكرة، تلقى فتُنْبِت، وسرعان ما تؤتي أكلها فتثمر.

  وما حورب شيء كما حوربت الكلمة، ألم يقل الملأ من قريش (لا تسمعوا لهذا القرآن)؟

  العقول المتحجرة، والعقليات الجامدة، لا ترى عدوا أشد عليها وعلى موروثها الخرافي من الكلمة المستنيرة، والموقف التغييري، والكلمة التي تنشد البناء، والفكرة التي تصنع التحولات، والقول الذي يوقظ العقول.

shape3

  ومن هنا تأتي النقمة على الكلمة الصادقة، وصاحب الكلمة، ولا يجد البغي والانحراف قدرة على مواجهة الكلمة الصادقة، أو محاججتها، فيقوده شيطانه إلى طريقة ابن آدم الأول: "لأقتلنك"!

  المهندس عبدالله صعتر حمل سلاح الكلمة وطوّف به مشرِّقا ومغرّبا، وفي كل اتجاه. كما كان له دوره وجهاده المشهور بالكلمة في قاعة مجلس النواب.

  ومنذ انقلاب الحوثي في 21 سبتمبر المشؤوم، الذي دفع بالبلاد إلى نفق مظلم، وحرب ضروس، بغرض إعادة عجلة التاريخ نحو عهد الإمامة البائدة؛ هب المهندس صعتر مع أبنائه يلبون نداء العقيدة والهوية، ضمن موقف الحق والحرية الذي اتخذه الإصلاح مبكرا لمقارعة الباطل، ومواجهة المشروع الظلامي للسلالة الحوثية بكل الوسائل المشروعة، دون تردد في الموقف، ولا تلعثم في القول، ولا تقييد الموقف بحسابات الربح والخسارة، ومنعطفات السياسية. فالمواقف المبدئية، لا مساومة فيها، ولا تردد عندها، بل هو الإقدام والتضحية: "قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون".

  ولذلك بذل الإصلاح كل طاقاته، وغدت تضحياته أشهر من أن يُنَوِّه بها أحد، أو يشير إليها إنسان، وكانت تضحيات الإصلاح بلا مَنٍّ، ولا مفاخرة؛ لأن من يقوم بواجبه، فإنما يؤديه كفريضة واجبة؛ لا كميدان مفاخرة، ويؤيد هذا ما يلازمه من بذل وتضحيات.

  إن الأهداف العظيمة يتصدى لها العظماء في كل المجالات، ومهر الأهداف العظيمة أثمان عظيمة؛ ولذلك دفع الإصلاح، ولا يزال يدفع الثمن النفيس من قياداته سجونا وتشريدا، واستشهادا، شأنه في ذلك شأن كل الأحرار في اليمن، وفي العالم.

  إن استهداف المهندس عبدالله صعتر للتصفية بالاغتيال الجبان هو جزء من الحرب المعلنة على اليمن واليمنيين لإسكات الكلمة المجاهدة، أو إخماد المواقف الرافضة للبغي والظلام. ومحاولة الاغتيال تأتي ضمن سلسلة من الأعمال الجبانة والغادرة التي تستهدف الإصلاح وكوادره بالتصفية، كما تحاول من جهة أخرى أقلام مسمومة، وتناولات إعلامية رخيصة اغتيال الإصلاح بالتشهير والتشويه الكذوب.

  غير أن مثل هذه الأعمال الغادرة، والممارسات الجبانة، لا يمكن أن تثني الإصلاح، ومنتسبيه عن رسالة تبناها، أو عن أهدف شعب ندب نفسه لها، مهما تحركت خفافيش الظلام، أو نعقت بوم الليال:

     إذا اعتاد الفتى خوض المنايا

     فأهــون ما يمـــــر به الوحول

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد