;
علي أحمد العِمراني
علي أحمد العِمراني

‏يا مقسم المرق! 376

2023-11-18 00:01:55

ما يحدث في غزة غير العالم كثيراً، وجعله يعرف قدراً كبيراً من الحقيقية، ويدرك مظالم الفلسطينيين المتراكمة منذ أكثر من 75 عاماً، حتى أن كثيراً من يهود أمريكا انحازوا مع الحق الفلسطيني على نحو غير مسبوق. ولفت نظري، ليس أعداد اليهود الكبيرة، الذين يحتشدون ويطالبون بوقف إطلاق النار في غزة في مسيرات مستمرة حتى أنهم قد يشتبكون مع الأمن مثلما حدث قبل أمس أمام الكونجرس في واشنطن العاصمة، ويقولون ليس باسمنا، لكن عدد الحاخامات اليهود، الذين يشاركون في الأحاديث والخطابات والفعاليات المناوئة للحرب.

شيء واحد قد لا يبشر، بسبب ما قد يفهمه أو يتأثر به بعض الشباب المسلمين الأغرار، وهو أن هناك شباباً أمريكيين أبدوا الآن تعاطفاً مع أسامة بن لادن من خلال مذكرة كتبها وأُعيد نشرها وتداولُها الآن، ولا بد أن نذكِّر بأن أمثال أسامة بن لادن محامين سئيين لقضايا عادلة، وأن الإرهاب في شكله القاعدي والداعشي، لا يزيد قضايا الأمة وحقوقها إلا مزيداً من سوء الفهم والتهميش والضياع.

وما نزال نتذكر ما جرته 11 سبتمبر 2001 على العرب والمسلمين من نتائج ومنها سقوط دول مثل العراق وما تلاه من تداعيات، وما نزال نتذكر مقتل 56 من المرضى والأطباء في مستشفى العرضي بصنعاء، بتفجير انتحاري، في 5 ديسمبر 2013، من قبل القاعدة، ولم ننس جثث أكثر من مئة وعشرين مجنداً وهي متناثرة، في ميدان السبعين في صنعاء، تم قتلهم بالتفجيرات الانتحارية من قبل القاعدة، في 21 مايو 2012، وهم يتهيئون للاحتفال بعيد الوحدة!

وتلك أمثلة فقط لما حدث في اليمن فقط.

فالإرهاب قد يبدأ بالبعيد وينتهي بالقريب.

كما أن دعاوى مناصرة فلسطين من قبل جماعات طائفية متطرفة مثل الحوثي الذي قوض دولة اليمنيين وهدم كيانهم الوطني، وتسبب في قتل عشرات الآلاف منهم، وتشريد الملايين، لا يجب أن تنطلي على أحد.

shape3

ولو أن في الحوثي خيراً لرأيناه ولمسناه في اليمن.

ويا مقسم المرق أهل بيتك أحق!

وفاقد الشيء لا يعطيه.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد