;
سلام سالم أبوجاهل
سلام سالم أبوجاهل

حقيقة النصر .... 1862

2011-11-07 12:47:39


إن أي هدف سامي وأي غاية نبيلة لا بد أن يكون في طريق الوصول إليها معوقات وعقبات تعترض الطريق الموصل إليها, ولذلك فان حلاوة تحقيق الأهداف ولذتها لا يجدها المرء إلا بعد أن يذوق مرارتها ويصارع تلك المعوقات التي تعترضها بل إن أي هدف يتحقق دون جهد وعناء ودون تضحيات ومصارعة للمعوقات وصعود المرتفعات وتجاوز العقبات فإنه لا تكون له قيمة ولا توجد له أي لذة.
فالنصر هو الهدف الذي يسعى لتحقيقه كل المتصارعين في هذه الحياة، ولان النصر لا يتحقق بالجهود الذاتية ولا بالمساعدات الخارجية فإنه سر عظيم لا يستشعره الكثير من الناس فما هو النصر وما معوقات تحققه؟!!
إن النصر ثمرة حقيقية وغاية نبيلة ولذلك فإنها هبة الله وحده ولا يمكن تحقيقه دون الرجوع إلى واهبه وصانعه سبحانه وتعالى فقد ذكر لنا الله تعالى أن العدة والعتاد لا يمكن أن تحققه حتى ولو كثرت الجيوش وساندتها الملائكة في حربها فلن يكون ذلك كافيا لتحقيق النصر المنشود قال تعالى: (بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين،وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم,) آل عمران 125-126 وقال تعالى: (إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين, وما جعله الله إلا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر إلا من عند الله إن الله عزيز حكيم) [الانفال9-10].
لقد بين سبحانه وتعالى في تلك الآيات المباركات أن الأسباب والأخذ بها وحدها لا يمكن أن تحقق النصر مهما بلغت من القوة ومهما تفنن أصحابها في استخدامها فإن الكون إلى الأسباب دون الرجوع إلى مسببها فشل ذريع ومعوق عظيم يعترض الطريق إلى النصر وتأخير فادح للفرج المرجو.
 ومن معوقات تحقق النصر الركون إلى هيئة الأمم المتخاذلة ومكتب الخوف الدولي اللذان لا يمتان إلى نصرة المظلوم بصلة، لأن تلك الهيئات والمجالس ظالمة ولا تهتم بالعدالة إلا إذا كانت تهم مصالحها وحدها، قال تعالى: (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار ومالكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون)هود113.
ومما سبق يتبين لنا أن من لم يكن وليه الله في أقواله وأفعاله لن ينتصر, وأن أسباب النصر يجب أن تجمع بين أعمال القلوب والجوارح ومن أعمال القلوب أن لا يحارب المرء إلا بالقيم التي لا تتجاوز الحقوق والحريات ولا تنتهك الكرامة الإنسانية فإن المحارب الذي يسعى للانتقام من عدوه لأنه عدوه لن ينتصر بل الذي يحارب الأسباب التي جعلت الآخر عدوا هي التي تجعل القلوب مهيأة لاستقبال النصر بإذن الله العلي العظيم.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد