شركات الطيران العربية والأجنبية تعلق رحلاتها إلى صنعاء نزوح جماعي لعشرات الأسر من شملان وشارع الثلاثين والمواجهات تتواصل فيما الحوثي يشن الحرب على العاصمة لإسقاطها.. الأمنية تكتفي بالتحذير عشرات الجثث في الأزقة والطرق العامة جراء القصف المدفعي لجماعة االحوثيون ينسحبون من الغيل والساقية بعد تكبدهم خسائر بشرية كبيرة تعز.. مسلحون يهاجمون مبنى الاستخبارات العسكرية ويغتالون ضابطاً وينهبون سلاحهالناطق الرسمي للحراك: الحوثي يسعى لإسقاط النظام الجمهوري بإيعاز دولي أسوة بالعراق الرئيس: قيادات عسكرية كبيرة ﻻ زالت تتلقى الأوامر من صالح ورئس المؤتمر ينفيالضالع.. إبطال عبوة ناسفة كانت تستهدف آليات عسكرية قرب مبنى المحافظةشبوة.. إحباط مخطط يستهدف البنك المركزي عبر نفق أرضيمحافظ عدن يوقع اتفاقية نهائية لإنشاء مركز طوارئ مجهولون يهاجمون منزل مدير بريد الضالع بالقنابلالحوادث المرورية تستمر على الخط البحري بعدن والمواطنون يستغيثون
مايا العبسي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات
RSS Feed
مايا العبسي
إعلاميون مبدعون.. بنظام القطعة
أنا كافرة ..........

بحث

  
المرأة اليمنية
بقلم/ مايا العبسي
الخميس 04 يوليو-تموز 2013 06:56 م

تشكل المرأة اليمنية لب المجتمع في الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهذا ما أثبتته مؤخراً في العامين الأخيرين, إلا أن الواقع والمجتمع اليمني مازال مهمشاً للدور السياسي للمرأة في ماهية تمثيلها في الهيئات المنتخبة ومن المتعارف عليه أن امرأة في البرلمان ووزيرتان في الهيئات الوزارية لا يمثلون المرأة اليمنية بالشكل المطلوب وهذا ما دفع الوعي السياسي لدى بعض الناشطات اليمنيات بالمطالبة بحق الكوتا للتمثيل النسبي في المجالس الانتخابية, كون هذا الحق ملزماً لصناع القرار وصائغي الدستور بأن تمارس المرأة تمثيل قضايا وهموم وحريات المرأة اليمنية.
ورغم أن حق الكوتا لا يعد منصفاً للمرأة اليمنية من وجهة نظري كونه يعطيها حقها في الممارسة السياسية بوصفه فرض عين على الأحزاب السياسية وجوب إتباعه وكون النساء المؤهلات في اليمن قادرات على الوصول للهيئات الانتخابية والفوز فيها عن جدارة إذا ما أتيحت الفرصة لهن, إلا انه يعد حالياً الحل الوحيد لتمارس المرأة اليمنية حقها السياسي, مع مراعاة أن الكثير من النساء مازلن يجهلن هذا الحق ومنهن من لا يثقن ببعضهن البعض, وعليه فان معظم الأصوات النسائية في الانتخابات اليمنية تذهب لصالح الرجل وهنا يأتي دور الإعلام والإعلاميين في تعزيز منح المرأة نسبه 30%في الهيئات المنتخبة في المرحلة الانتخابية القادمة لضمان حقها في التمكين السياسي,, معاً من أجل يمن أفضل.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع أخبار اليوم نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
علي ناجي الرعوي
انفراج الأزمة أم انفجارها؟!
علي ناجي الرعوي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد أمين الكامل
كأن ليأجوج ومأجوج أحفاد في اليمن
محمد أمين الكامل
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
ألطاف الأهدل
الموت لمن بالضبط
ألطاف الأهدل
كتابات
رفيدة أنس النهاري
إيران وحزب الله
رفيدة أنس النهاري
علي السورقي – شيفيلد  المملكة المتحدة
المغترب اليمني وصك غفران الفيزا
علي السورقي – شيفيلد المملكة المتحدة
فواز العبدلي
الربيع العربي والاستحقاقات الخريفية
فواز العبدلي
محمد أحمد عثمان
حينما تتعسكر المدنية!!
محمد أحمد عثمان
د.حسن شمسان
خواطر في سياق ما يحدث في مصر من تآمر
د.حسن شمسان
علي الربيعي
إخواني الهوى لا إخواني الانتماء(2)
علي الربيعي
الـمـزيـد

جميع الحقوق محفوظة © 2010-2014 أخبار اليوم
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية