الرئيسية   الأخبار

بينما مدير الأمن يؤكد أن الأجهزة الأمنية بالمحافظة يقظة في ملاحقة المجرمين..

عدن.. إصابة جندي بطلق ناري وإبطال عبوة ناسفة وانفجار أخرى بدار سعد

الثلاثاء 14 يناير-كانون الثاني 2014 الساعة 05 مساءً / أخبار اليوم/خاص

أصيب جندي من قوات "الأمن الخاصة" في شرطة المعلا- فجر أمس الاثنين- بطلق ناري بالركبة, إثر قيام مسلحين بإطلاق النار على مركز الشرطة ولاذوا بالفرار.

وقالت مصادر أمنية أكدت أن عناصر مسلحة مجهولة تستقل سيارة "هيلوكس" قامت بإطلاق النار على مركز شرطة المعلا وأدى إلى إصابة أحد الجنود المتواجدين في حراسة مركز الشرطة و لاذ المسلحون بالفرار, فيما تم نقل الجندي للمستشفى للعلاج ولازالت الأجهزة الأمنية تبحث على السيارة التي استخدمها المسلحون في الهجوم والفرار بها.

وأكدت المصادر أن أفراد حراسة شرطة البساتين بمديرية دارسعد نجوا- أمس- جراء انفجار عبوة ناسفة- مساء أمس- زرعها مجهولون بجانب سور الشرطة, مشيرة إلى أن الإنفجار قد ألحق بعض الأضرار المادية في سور مبنى مركز الشرطة وأحد المنازل المجاورة لمبنى الشرطة ولم يتم معرفة من يقف وراء العملية ومن قام بزرع العبوة الناسفة التي انفجرت أمس.

إلى ذلك أبطل خبراء المتفجرات- عصر أمس الاثنين- أيضا عبوة ناسفة كانت جاهزة للتفجير وتم وضعها بالقرب جولة "المجسم" على مدخل سوق القات بمديرية دارسعد بمحافظة عدن جنوبي اليمن, وتزن العبوة الناسفة قرابة 6 كيلو جراما وتم وضع فيها مسامير صغيرة الحجم وذلك بغية إصابة أكبر عدد من الأشخاص الذين يقصدون السوق لشراء القات.

وكان خبراء المتفجرات قد أبطلوا- السبت الماضي- عبوة ناسفة زرعها مجهولون بجانب النقطة العسكرية المرابطة بالقرب من مطعم الحمراء, ونتيجة لغياب التنسيق الأمني الاستخباراتي, فقد فشلت الأجهزة الأمنية بالمحافظة في الكشف عن العناصر التي تقوم بزرع هذه العبوات الناسفة وتهدد حياة وأمن واستقرار المواطنين بمحافظة عدن.

خلافاً للوضع الأمني التي تعكسها الأحدث اليومية والاختلالات التي تشهدها المحافظة, قال مدير أمن محافظة عدن اللواء/ صادق حيد- في تصريح خاص لصحيفة «الأهالي»- إن العمل الأمني في المحافظة يجري على قدم وساق لبث الأمان ونشر الأمن في جميع أرجاء مدينة عدن، مضيفا: «نسعى بقدر الإمكان وبكل جهودنا للسيطرة على الأمن وحماية المواطنين في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد عامة وعدن خاصة», مؤكداً على تظافر الجهود من قبل كافة الوحدات الأمنية والعسكرية الموجودة في المحافظة من قوات الأمن الخاصة والشرطة العسكرية وكذا قيادة المنطقة الرابعة حيث يرسلون فرقا أمنية لمساعدتنا في السيطرة على الوضع الأمني، مشيراً إلى أنه تم تشكيل حزام أمني حول عدن ووضع النقاط على مداخل ومخارج المحافظة بالإضافة إلى الشوارع الرئيسية للمحافظة وكذا الدوريات العسكرية المتواجدة 24 ساعة للحفاظ على سكينة الأمن.

وحول الاغتيالات التي طالت قيادات أمنية في عدن خلال الأسبوعين الماضيين قال مدير أمن المحافظة إنه تم القبض على الجناة وإنهم موجودون في إدارة المباحث للتحقيق معهم ومعرفة من يقف خلفهم وحول ما إذا كانوا يتبعون خلية إجرامية تستهدف القيادات الأمنية والعسكرية في المحافظة وما إذا كان هناك استهداف آخر لرجال الأمن -حد قوله.

وتابع حيد: إن الأجهزة الأمنية بعدن يقظة في ملاحقة المجرمين والمشتبه بهم للقبض عليهم والتحقيق معهم، وأن الأشخاص الذين يتم القبض عليهم يتم التعامل معهم بشكل قانوني, حيث يتم التحقيق معهم, ثم إرسالهم إلى النيابة العامة ومن ثم يتم إرسالهم إلى القضاء للبت في قضاياهم وإصدار أحكام في حقهم -حد تعبيره.

وتأتي تصريحات "حيد" بعد أسبوعين من نشر "أخبار اليوم" لتصريح مصدر محلي بعدن, أكد فيه أن الأجهزة الأمنية رصدت نجل مدير أمن المحافظة وهو يتزعم مجموعة من الأشخاص الذين يقومون بأعمال تخل بالأمن والاستقرار وتقلق السكينة الاجتماعية بالمحافظة.