الرئيسية   محليات

نادي الرشيد بتعز يفقد أبرز أعضائه

عزي العريقي يستشهد برصاص النظام!

الخميس 03 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 الساعة 04 صباحاً / أخبار اليوم / عبدالهادي ناحي علي

فقد نادي الرشيد الثقافي في تعز يوم أمس الأربعاء ومع بداية الصباح الباكر أحد أبرز أعضائه العاملين والفاعلين فيه، وهو عزي عبده مرشد العريقي في العقد الثالث من العمر تقريبا، حيث تعرض لإطلاق الرصاص من قبل الحرس العائلي الذين كل يوم يفقدون صوابهم، فيعمدون إلى ضرب وقصف المدينة ومواطنيها، وهم منذ فجر الأمس يقصفون تعز وكأنه (قندهار)، حيث سقط عدد من الشهداء والجرحى وخرب المنشآت والبنوك.
والعزي العريقي من الشباب العاملين في سلك التربية والتعليم (تربية رياضية)، وهو أحد الأعضاء الفاعلين في نادي الرشيد بتعز، حيث عمل فيه مشرفا لألعاب الظل في الرشيد وإداري لفريق كرة القدم الأول، وساهم في العمل الإداري في بعض الاتحادات الرياضية.
العزي العريقي مشهود له بحسن الخلق وحب الخير والتفاني في عمله، وهو من الشباب الذي يعتمد عليهم في أية مهمة إنسانية ومهنية.. رحل العزي العريقي بشرف وكبرياء رافضا أن يذل ويخنع لنظام لم تعد له أية صلاحية في إدارة البلاد، لتفخر أسرته وأولاده وأكبرهم (أحمد)، فنحن فقدناه كعنصر فعال في المجتمع، ولم نفقده كإنسان، فهو سيظل في قلوب الفقراء والمعوزين الذين كانوا ينتظرون كل مناسبة دينية فيحدون العزي يسعى لإدخال السرور عليهم وعلى أسرهم.
رحم الله العزي، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.