الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

2024-06-30 01:21:18 أخبار اليوم / حوار خاص

 

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة.

 وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا من شأنه تقليل الاختلافات في تحديد بداية الأشهر الإسلامية وتوحيد المواقيت الدينية بين البلدان المسلمة. وإن تحديث التقويم الهجري يعد من الضروريات الحديثة لتطوير وتحسين أساليب حساب الزمن في العالم الإسلامي.

إلى نص الحوار:

حاوره: محمد العياشي

‏1. سعادة الدكتور محمد ماهي الأخطاء التي توجب تصحيح التراث الشرعي وتقويم الأشهر والأيام تشمل عدم التقيد بالمنازل الثابتة للقمر والتداخل بين المحاكم والسلطات الشرعية في تحديد مواقيت الشرعية السماوية؟

جـ1: الأخطاء كثر منها ماله علاقة بالساسة ومنها ماله علاقة برجال الدين (الفقهاء ورجال الحديث) لكن أبرزها:

- أن المجتمعات الإسلامية اهتمت بالنقل وتجاهلت العقل، وكما نعلم أن العقل هو المتحكم في النقل لكن حدث العكس حتى في كتاب الله تعالى اختلف المفسرون بينما القرآن لا يحتاج لهم، لأن الله تعالى كمله كما في قوله تعالى (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام)، وفصله كما في قوله تعالى (وكل شيء فصلناه تفصيلا)، وبينه كما في قوله تعالى (ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء)، ولم يفرط فيه من شيء كما في قوله تعالى (ما فرطنا في الكتاب من شيء)، لكن الفقهاء والمحدثون تنافسوا في ابتكار ما تكيله قرائحهم بعد كل الآيات السابقات فكتبوا ملايين الصفحات لهذا المكمل التام المفصل الذي عدد صفحاته 600 صفحة فقط .

- أن المجتمعات الإسلامية اعتبرت أن كل المكتوبات البشرية دين يستوجب الالتزام بها وفي المقابل تجاهلوا كتاب الله تعالى الذي شبههم الله تعالى فيه بالقطيع (الأنعام) الذي يندفع باتجاه من يسوقه دون وعي كما في قوله تعالى (إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلاً).

- أن الكثير من الساسة ورجال الدين اتخذوا الدين مركباً لتجذير حكمهم وتحقيق مصالحهم الدنيوية فضلوا وأضلوا شعوبهم.

2. التقويم الروماني هو التقويم المستخدم في العصور القديمة في روما، وقد طرأت عليه التعديلات ليسجل العديد من الأحداث والمناسبات الحضارية. ماهي أبرز التعديلات؟

جـ2: هذا التقويم يبدأ العام فيه من أول شهر مارس وشهور هذا التقويم عشرة أشهر ومازالت تلك الأشهر تحمل نفس الأسماء من مارس حتى ديسمبر، لكن في عام 153 ق.م انتقلت بداية العام من مارس إلى يناير ثم فبراير، وعندما تولى القيصر الروماني (يوليوس قيصر) كلف أحد كبار الفلكيين وهو (سوسيجينيو) بوضع نظام ثابت للتقويم الروماني وفيه اعتمد التقويم الشمسي بدلاً من القمري، ليتم التوافق مع الفصول الأربعة والظواهر الطبيعية وجعل السنة الكبيسة 366 يوم والسنة العادية 365 يوماً، وجعل بداية التاريخ الروماني أول يناير وجعل الشهور فردية العدد يناير مارس أبريل 31 يوماً وزوجية العدد 30 يوماً وجعل شهر فبراير 29 يوماً في السنة العادية و30 يوماً في السنة الكبيسة، ثم عدلت أيام شهري سبتمبر ونوفمبر الى 30 يوماً بدل 31 يوماً واستمر هذا التقويم حتى اليوم.

3. ما هي النقاط المشتركة بين التقويم الهجري والتقويم الروماني هي اعتماد الاثنين على الحركة الشمسية، وماهو الاختلاف يكمن في الطريقة التي يتم بها تحديد المواقيت السماوية؟

جـ3: كل التقاويم تشترك في كونها حساب للزمن متوافقاً مع حركة النجوم والكواكب والفصول، بغرض تثبيت أعمالهم الدينية والزراعية وكافة العمليات الحياتية حسب مناسبتها لكل فترة زمنية، لكنها تختلف في أمور أخرى كعدد الأشهر والبعض منها يعتمد على حركة الشمس مع الأرض والقليل منها يعتمد على حركة القمر مع الأرض، وكل التقاويم العالمية التي اعتمدت على حساب القمر مع الأرض فشلت.

4. ما أهمية اعتماد التقويم الهجري الشمسي الجلالي تكمن في الحفاظ على الهوية الإسلامية والتقويم الديني للمسلمين؟

جـ4: هذا التقويم يسمى أيضاً بالجلالي، نسبة لجلال الدولة ملك شاه سلطان السلاجقة، وهو تقويم مداره الأبراج الفلكية التي تمر فيها الشمس، حيث إن لكل برج فلكي (30) درجة قوسية على مسار الشمس، والشمس تمر ببرج واحد كل شهر، في كل شهر شمسي.

ودقة التقويم الهجري الشمسي أعلى من الميلادي حيث تبلغ نسبة الخطأ فيه يوم واحد لكل (3,8) مليون سنة، مقابل نسبة الخطأ في التقويم الميلادي البالغة يوم واحد لكل (3300) سنة، والتقويم الهجري الشمسي يتكون من (365) يوم في السنة البسيطة و (366) يوم في السنة الكبيسة ومبدأ سنة الهجرة النبوية.

5. ماهي إضافات التقنيات المتقدمة لعلم الفلك التي إضافات في مجال تقويم الأشهر والأيام من خلال تسجيل الحركات الكونية بدقة أكبر؟

جـ5: نعلم جميعاً أن العالم قد وصل إلى مراحل متقدمة في الحسابات الفلكية حتى أنها - أي التقنيات الحديثة - أصبحت تحسب ميلاد القمر والكسوف والخسوف وغيرها كثر بالثانية الواحدة لكن للأسف في مجتمعاتنا الإسلامية لازال الكلام البشري النقلي مقدس فهم يقفون كحجر عثرة أمام كل ذلك التقدم ويصرون على بعض الأعمال التي تجاوزها الزمون بقرون.

6. ماهي الحاجة لتعديل تقويمنا الهجري لتوافق حركة الأبراج والفصول، وذلك لضمان دقة توقيت الشرعية السماوية؟

جـ6: فقط قرار من الحكومات وتفصيل وآليات عملية من عقلاء رجال الدين ومن علماء الفلك في الدول الإسلامية فالأمر سهل وميسر والتقاويم عمل بشري يصيب ويخطئ ويتعدل مادام لا يتعارض مع كتاب الله تعالى.

7. ماهي تبعات اختلاف وتعدد التقويمات عبر الأزمنة تشمل الارتباك والتباس في تحديد المواقيت الدينية والاجتماعية؟

جـ7: لاختلاف البيئات والمواقع على الكرة الأرضية والاجتهادات من قبل بعض القادة والعلماء ومادام أنها تتوافق مع حركة الكواكب والأبراج والفصول فحتما ستنجح أما اختلافها فختما يحدث الكثير من الأضرار.

8. كيف يمكننا الاستفادة من أبرز التقاويم العالمية من خلال دراستها ومقارنتها مع تقويمنا الهجري والاستفادة من التقنيات المتقدمة لتحسينه؟

جـ8: أرى أن التقويم الجلالي موافق جداً لمجتمعاتنا الإسلامي كونه هجري يتوافق مع الكواكب والأبراج والفصول ونسبة الخطأ فيه شبه مفقودة لا تتجاوز يوم واحد لكل 3،8 مليون سنة مقابل نسبة الخطأ في التقويم الميلادي التي تقدر بيوم واحد لكل 3300 يوم في السنة الكبيسة.

9. ماهي الأسس الشرعية والعلمية التي يجب أخذها في الاعتبار عند تحديد تقويم الأشهر والأيام في العصر الحالي تشمل تطبيق القواعد الفلكية والرصد الدقيق للحركات السماوية والشروط الشرعية المحددة؟

جـ9: فقط كتاب الله تعالى التام المكتمل والأخذ بالجوانب العلمية الفلكية وما وصل إليه العالم المتقدم في هذا الجانب والأهم من ذلك هو موافقتها لحركة الكواكب والأبراج والفصول الأربعة.

عن الكاتب الدكتور محمد سالم الغامدي

- كاتب رأي بصحيفة عكاظ سابقاً وصحيفة المدينة حالياً ورئيس تحرير صحيفة أركان الإلكترونية سابقاً.

- دكتوراه أصول تربية - بحث علمي.

- بكالوريوس حضارة ونظم إسلامية.

- بكالوريوس إدارة وتخطيط تربوي.

- أكثر من 15 دورة متنوعة التخصصات.

- الأبحاث عدد 15 بحث.

- الكتب: عدد ستة كتب هي: نبض الشارع السعودي، يخبركم قلمي، التقويم الهجري ومطالب التصحيح، ثقافة الحب، الناس معادن تحت الطبع، ديوان وحيق المشاعر (شعر).

- أوراق العمل أكثر من 20 ورقة عمل.

- عد ثلاثة مشاريع تعليمية هي: المدرسة الإلكترونية، مهارات البحث العلمي لطلاب وطالبات التعليم العزم، مقترح لنظام تعليم شامل من الروضة حتى الجامعة.

- أقام العديد من المحاضرات في مؤتمرات وندوات ومنتديات ثقافية.

- المشاركة في الكثير من المؤتمرات والندوات.

  • حصلت على المئات من الدروع وشهادات الشكر من عدد من المؤسسات العلمية والاجتماعية والتعليمية.
 

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد