اليونسكو تحذر من تعرض دلتا بو الإيطالية للخطر بسبب التنقيب البحري

2024-06-02 22:31:23 أخبار اليوم - متابعات

  

 حذرت منظمة اليونسكو من تعرض دلتا بو الإيطالية للخطر بسبب التنقيب عن الغاز، وتغطي دلتا بو مساحة تبلغ حوالي 500 كيلومتر مربع في شمال شرق إيطاليا وتقع الأراضي الرطبة على بعد حوالي ساعة جنوب مدينة البندقية، وهي من أكبر وأغنى الأراضي الرطبة في البحر الأبيض المتوسط وفقا ليورو نيوز.

وتكونت الدلتا جزئيًا عن طريق الترسيب البطيء وجزئيًا عن طريق جهود الاستصلاح البشرية، وهي عبارة عن فسيفساء معقدة من البحيرات والمستنقعات والشواطئ والأراضي الزراعية.

ومع ذلك، فإن محمية المحيط الحيوي تخوض معركة طويلة الأمد ضد زحف البحر الأدرياتيكي، والآن، يثير مشروع التنقيب عن الغاز البحري الذي أعيد إطلاقه مخاوف جديدة من حدوث فيضانات.

وفي منتصف القرن العشرين، بدأت المياه تتدفق على شواطئ المنطقة لم يكن سببه ارتفاع مستوى سطح البحر بل بسبب غرق الأرض وحاول السكان الاستفادة من وفرة المياه عن طريق زراعة حقول الأرز.

وعلى الرغم من أن استيطان الجزيرة بدأ في وقت سابق، فقد تفاقم بسبب استخراج الغاز في الدلتا الذي حدث بين ثلاثينيات وستينيات القرن العشرين. وكانت العملية تعني سحب الغاز والمياه المالحة من تحت الأرض، مما أدى إلى غرق الأرض غير المستقرة بالفعل بشكل أسرع.

وبحلول عام 1959، كان هناك 1424 بئراً تستخرج ما يصل إلى 300 مليون متر مكعب من الغاز سنوياً وبعد أن وجد تحقيق حكومي أن الحفر كان يسبب غرق الأرض، توقف نشاط الاستخراج في عام 1965.

ومنذ نهاية القرن الثامن عشر وحتى اليوم، تقلصت بعض مناطق الأراضي في دلتا بو إلى أربعة أمتار تحت مستوى سطح البحر، وفقًا لمدير اتحاد استصلاح دلتا بو، جيانكارلو مانتوفاني.

وقالت رامونا ماجنو، خبيرة الجفاف والتصحر في مجلس البحوث الوطني الإيطالي، لـ FairPlanet: "من المؤكد أن ما نشهده هو نتيجة التغيرات المناخية المستمرة، والتي تحدث بالفعل".

         

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد