غزة.. ارتفاع عدد شهداء العدوان إلى 36 ألفا و379

2024-06-02 09:04:23 أخبار اليوم - متابعات

   

أعلنت وزارة الصحة بغزة، السبت 1 يونيو، ارتفاع عدد ضحايا عدوان الاحتلال إلى 36 ألفا و379 شهيدا و82 ألفا و407 مصابين منذ 7 أكتوبر الماضي.

وأضافت صحة غزة في بيان، أنّ الاحتلال ارتكب 5 مجازر في القطاع راح ضحيتها 95 شهيدا و350 مصابا خلال 24 ساعة.

وتأتي مجازر الاحتلال، في وقت نقلت هيئة البث العبرية عن مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو تأكيده رفض فكرة وقف إطلاق نار دائم قبل تدمير قدرات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) العسكرية والحكومية.

وقال نتنياهو إنّ شروطه لإنهاء الحرب لم تتغير وهي تدمير قدرات حماس وتحرير كل الرهائن وضمان ألا تشكل غزة تهديدا لإسرائيل.

والجمعة، كشفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن نظرها بإيجابية إلى ما تضمنه حديث الرئيس الأمريكي جو بايدن عن مقترح للاحتلال شامل لوقف إطلاق النار، مشيرة إلى استعدادها للتعامل مع أي مقترح “يقوم على أساس وقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الكامل من قطاع غزة”.

وقالت الحركة في بيان، “ننظر بإيجابية إلى ما تضمنه خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم من دعوته إلى وقف إطلاق النار الدائم، وانسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة وإعادة الإعمار وتبادل الأسرى”.

ولليوم الـ239 على التوالي، يواصل الاحتلال ارتكاب المجازر، في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.

ومنذ 6 مايو الجاري، يشن الاحتلال هجوما بريا عنيفا على مدينة رفح التي تكتظ بالنازحين والسكان، وذلك رغم التحذيرات الأممية والدولية من مغبة العدوان على المدينة الحدودية وأمر محكمة العدل الدولية بوقف الهجوم.

        

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد