أكاديمي ينوي إحراق كتبه الـ 40 أمام قصر معاشيق في عدن احتجاجا على عدم صرف راتبه

2024-05-11 22:57:29 أخبار اليوم - متابعات

  

هدد البروفيسور اليمني عبدالواسع الحِمْيري، بحرق كتبه كاملة أمام قصر معاشيق في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال الحميري - في منشور له على صفحته في "فيس بوك"-: "أربعون عاماً من الجد والمثابرة أنجزت خلالها ما يربو عن أربعين كتابا".

وأضاف الحميري: "أنا مضطر لأحرق كتبي الأربعين".

وأرجع السبب إلى أنه منذ خروجه من الجامعة عام 2021، وهو يلاحق المسؤولين في مقرات أعمالهم، وفي مقرات إقامتهم، وفي منتجعاتهم، وأماكن سياحتهم، مطالبا بحقه القانوني والدستوري في الراتب، والعمل، ولكن دون جدوى.

وأشار إلى أن كومة الكتب، التي اضطر لاصطحابها معه ليخاطب بها أصحاب المعالي، والفخامة، لم تعد قادرة على النطق بلسانه والمطالبة بحقوقه، فقرر التخلص منها حرقا أمام بوابة قصر المعاشيق؛ لتكون شاهدة أمام أحرار العالم على مدى المعاناة التي بات يكابدها أحرار اليمن، ومثقفوه في هذا الزمن.

وأعلن أن ذلك يأتي تدشينا لمرحلة أخرى من التصعيد لانتزاع الحقوق بالمطالبة أمام المحاكم، ولدى منظمات حقوق الإنسان والحيوان، حسب وصفه.

ودعا الدكتور الحِمْيَري "كافة أحرار، وحرائر اليمن، من أكاديميين، ومثقفين، وموظفين، إلى التضامن وإعلان انضمامهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة بقوة القانون والدستور".

ودعا أيضا "كافة وسائل التواصل، وقنوات الإعلام المختلفة، إلى التفاعل مع هذه الدعوة ونشرها".

هذا، وشهدت عدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة، المعترف بها دوليا، احتجاجات واسعة لأكاديميين جامعيين وأساتذة؛ للمطالبة بحقوقهم وصرف مرتباتهم كاملة غير منقوصة.

وفي مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية، مازال المعلمون والأكاديميون والموظفون بشكل عام إلى اليوم دون مرتبات، لا يجرؤ أحد منهم على مطالبة بصرف راتبه، ومن تجرأ كان مصيره الاختطاف وربما القتل في المعتقل، كما حدث للكثير في سجون الميليشيات.

          

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد