نهاية لا يمكن تخيلها.. هذا ما سيحدث عند السقوط في الثقب الأسود

2024-05-11 22:51:04 أخبار اليوم - متابعات

  

الثقب الأسود هو منطقة في الفضاء حيث الجاذبية شديدة لدرجة أن شيئاً، حتى الضوء، لا يمكن أن يهرب منها بمجرد أن يقع ضمن حدودها المعروفة بـ “الأفق الإحداثي”. الثقوب السوداء تنشأ عندما تنهار النجوم الضخمة على نفسها بعد نفاد وقودها.

الثقوب السوداء ليست مرئية بشكل مباشر لأنها لا تصدر ضوءًا، ولكن يمكن اكتشاف وجودها من خلال تأثيرها على المادة المحيطة بها وعلى الأشعة الكونية. فهي تجذب الغازات والغبار الكوني، وأحيانًا النجوم القريبة، وتشكل ما يعرف بالقرص الكوني المحيط بها الذي يسخن بفعل الاحتكاك ويصدر إشعاعات كهرومغناطيسية يمكن رصدها بواسطة التلسكوبات.

يعتقد العلماء أن في مركز معظم المجرات، بما في ذلك مجرتنا، درب التبانة، يوجد ثقب أسود فائق الضخامة يلعب دوراً محورياً في تطور وديناميكية المجرة.

بفيديو افتراضي، كشف علماء من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عن ما سيحدث عند السقوط في الثقب الأسود الموجود في مركز مجرتنا درب التبانة، بينما النهاية لا يمكن تصورها.

وتمكن الخبراء من بناء محاكاة باستخدام الحاسوب العملاق "ديسكفر" لثقب أسود يزن 4.3 ملايين مرة كتلة الشمس، وهو ما يساوي كتلة الثقب الأسود الحقيقي.

وخلال المحاكاة، يضع الفلكيون كاميرا موضع رائد الفضاء الساقط في ثقب أسود من مسافة 640 مليون كيلومتر، ومع الوقت يقترب رائد الفضاء (الذي هو المشاهد) من الثقب الأسود.

ومع بدء الفيديو واقتراب "الكاميرا" من الفراغ، يمكن رؤية "القرص التراكمي" ذي اللون البرتقالي الساطع، ويعرف بأنه قرص ساخن من الغاز يدور حول الثقب الأسود.

ويتكون القرص التراكمي من مادة تنبعث منها طاقة عند سقوطها في الثقب الأسود، سواء كانت غازا أو غبارا أو مادة، وفق ما نقلته "ديلي ميل" البريطانية.

مصيره الحتمي السقوط

ويمكن أيضا رؤية كرة الفوتون الرقيقة، وهي حلقة رقيقة من الضوء تتشكل بالقرب من "أفق الحدث" للثقب الأسود.

ويعني مصطلح "أفق الحدث" أبعد نقطة عن مركز الثقب الأسود، ولو مر أحدهم منها فإنه لا توجد أي طريقة في الكون لسحبه خارج الثقب الأسود مرة أخرى، فيكون مصيره الحتمي السقوط لمركز الثقب الأسود.

ويمتد أفق الحدث للثقب الأسود الافتراضي لمسافة زهاء 25 مليون كيلومتر، أو حوالي 17% من المسافة بين الأرض والشمس.

وكشفت وكالة ناسا أن "الحدث الافتراضي" من منظور الفرد، الذي توفره "الكاميرا" الافتراضية، تم تسريعه بشكل كبير، ليصل إلى سرعة الضوء بنسبة 60%.

النهاية سريعة ومرعبة

من جانبه، قال كزافييه كالميت، أستاذ الفيزياء في جامعة ساسيكس، إن قوة الجاذبية للثقب الأسود ستصبح شديدة للغاية، وأضاف "سيتمدد جسمك إلى شكل مشابه لشكل المعكرونة الطويلة. لا أستطيع أن أتخيل أن هذا سيكون لطيفا، فإنه سيحدث بسرعة إلى حد ما، لذلك إذا كان مؤلما، فمن غير المرجح أن يستمر الألم طويلا".

وقال الدكتور ديفيد إل كليمنتس، أحد كبار المحاضرين في قسم الفيزياء بجامعة إمبريال كوليدج لندن، إن "النهاية ستكون سريعة على الأرجح" في حالة السقوط في ثقب أسود.

               

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد