تصعيد للحوثيين يستبق احتمالات تغيرات دولية في التعامل معهم (تحليل)

2024-05-05 02:02:41 أخبار اليوم/ بلقيس نت - ماهر أبو المجد

  

"مرحلة رابعة من التصعيد العسكري" تعلن عنها ميليشيا الحوثي الإرهابية في البحر الأحمر؛ تصعيد قد يرى فيه البعض ردا على تأجيل مسار التسوية بين الميليشيات والسعودية.

لكن المتابع للشواهد الميدانية وتحرّكات الميليشيات في هذا الملف يدرك أن شيئا من الإحساس بالذات بات هو من يقود تحرّكات الميليشيات، التي ترى أنها باتت قادرة على الدخول في معادلات الأحلاف الاستقطابات الدولية.

أي أن (ميليشيات) الحوثيين يرون أنهم الآن جماعة قادرة على صنع تهديد مباشر للمصالح الأمريكية بفضل الموقع الجيوإستراتيجي لليمن، الذي هو أيضا مسرح عملياتهم العسكرية، سواء في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، أو القدرة أيضا على الوصول إلى المصالح الأمريكية في دول الجوار. التفكير من هذه المنطلقات يجعل الميليشيات تشعر بأنها قادرة على أن تصبح مهددا لما تسميه "الهيمنة الأمريكية العالمية".

والواقع أن هذا الخليط بين وهْم القوّة، المبني على الأيديولوجيا والعقيدة، وبين مقوِّمات القوة الحقيقية المرتكزة على الموقع الجغرافي الهام وعلاقات المصالح الدولية والإقليمية، يجعل الميليشيات تندفع خطوات أخرى إلى الأمام، وتدخل فيما تسميه "المرحلة الرابعة من التصعيد".

عوضا عن أن الظرف الدولي مناسب الآن تماما لأن يظهر (الميليشيات) الحوثيون كل ما يملكونه من أدوات التهديد للملاحة الدولية، وما يعتقدون أنه إعلان عن قدراتهم. فالولايات المتحدة والمملكة المتحدة، المنضويتان في حلف عسكري لمجابهة تهديدات (الميليشيات) الحوثيين أو الحد منها، منشغلتان بأوضاعهما الداخلية، وبالانتخابات التي تعصف بالبلدين.. علاوة عن الحرج الدولي، الذي تعيشه الولايات المتحدة من دعمها الكبير، والمستمر لحرب الكيان الصهيوني على قطاع غزة، الذي فضح شعارات الديمقراطية، وحقوق الإنسان، التي هيمنت بها واشنطن على العالم خلال العقود الماضية.

الخلاصة: لهذا التصعيد معادلات موضوعية لا تجعل العالم ينجرف إلى مجابهته بخلاف أنه على الأرض أقلّ بكثير مما تصفه التصريحات الحوثية.

وهذا يعني أن هذه المواجهات المحدودة قد تستمر لأشهر قادمة حتى يحدد العالم طبيعة التعامل مع (الميليشيات) الحوثيين، إما أن يمنحهم مزيدا من التنازلات في الملف اليمني، أو يصبح أكثر حساسية من بقاء تهديداتهم على ضفاف البحر الأحمر، التي لن تتغيّر حتى وإن مُنح لهم اليمن ليحكموه.

       

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد