الولايات المتحدة تستضيف قمة لتنشيط العلاقات مع إفريقيا

2022-12-14 05:21:04 أخبار اليوم/وكالات



تستضيف الولايات المتحدة التي لطالما اتهمت بإهمال إفريقيا، الثلاثاء قمة في واشنطن تضم عشرات من قادة القارة إدراكا منها لضرورة مضاعفة الجهود أمام المنافسة الصينية بشكل خاص.

ينتظر أن يحضر حوالي خمسين قائدا إفريقيا بعضهم يواجه انتقادات شديدة في مجال احترام حقوق الإنسان، هذه القمة التي تستغرق ثلاثة أيام وهي الثانية من نوعها بعد تلك التي نظمت قبل 8 سنوات في 2014 في ظل رئاسة باراك أوباما.

تسعى الولايات المتحدة لاستمالة شركاء أفارقة مترددين في بعض الأحيان وأبدت استعدادها “لتخصيص 55 مليار دولار لإفريقيا على مدى 3 سنوات” بحسب البيت الأبيض.

وقال المستشار الرئاسي جايك سوليفان للصحافيين الاثنين إن هذه الأموال ستخصص للصحة والاستجابة لتغير المناخ. وسيتم الكشف عن كيفية توزيعها في الأيام المقبلة.

وأكد أن هذا التمويل، والالتزام الأمريكي وبشكل عام، لن يكون مرتبطا بموقف الدول الإفريقية من الحرب في أوكرانيا فيما رفض عدد منها إدانة روسيا بشكل علني.

وقال مستشار الرئيس جو بايدن “نحن لا نضغط على أحد”.

“ليس فخا”

وهي مبالغ ستكون بدون شك موضع ترحيب فيما تتراجع الاستثمارات في إفريقيا بحسب دراسة أعدها مكتب ترينديو المتخصص.

وقال إن إفريقيا حازت على نسبة 12,6% من الاستثمارات العالمية في الصناعة عام 2016 لكنها تراجعت إلى نسبة 2,9% في 2022.

وسيتحدث الرئيس الأمريكي الذي لم يزر بعد دول إفريقيا جنوب الصحراء منذ بدء ولايته، الأربعاء والخميس أمام القمة.

وسيدعو إلى زيادة دور إفريقيا على الساحة الدولية مع مقعد في مجلس الأمن الدولي، وإلى تمثيل الاتحاد الإفريقي رسميا في قمة مجموعة العشرين.

تأتي القمة في سياق استراتيجية “إفريقيا” الجديدة التي تم الكشف عنها الصيف الماضي والإعلان عن إصلاح شامل للسياسة الأمريكية في دول إفريقيا جنوب الصحراء لمواجهة الوجود الصيني والروسي هناك.

الصين هي أول دائن عالمي للدول الفقيرة والنامية وتستثمر بمبالغ طائلة في القارة الإفريقية الغنية بالموارد الطبيعية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس الاثنين إن الولايات المتحدة تسعى لأن تكون “الشريك المفضل في إفريقيا” مذكرة بالجولة التي قام بها وزير الخارجية أنتوني بلينكن إلى القارة في آب/أغسطس الماضي.

إلى جانب الاستثمارات، سيكون تغير المناخ والأمن الغذائي – الذي تفاقم بسبب الحرب في أوكرانيا – أو حتى العلاقات التجارية والحوكمة وكذلك دور المجتمع المدني محور اللقاء.

تتوقع الدبلوماسية الأمريكية أيضا “مناقشة قوية” حول قانون يعود لسنة ألفين ويتعلق بالنمو في إفريقيا ويربط إزالة الرسوم الجمركية بالتقدم الديمقراطي والذي ينتهي عام 2025.

خلال حديثه أمام منتدى في واشنطن الاثنين، اعتبر السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تشين غانغ أن “إفريقيا يجب أن تكون مكانا للتعاون الدولي وليس للمنافسة بين القوى الكبرى لتحقيق مكاسب جيوسياسية”.

وأضاف أن “الاستثمارات والمساعدة المالية الصينية في إفريقيا ليست فخا. كلها أرباح”.

نزاعات إقليمية

ستشكل القمة أيضا مناسبة، على الهامش، لبحث سلسلة نزاعات من إثيوبيا وصولا إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال الناطق نيد برايس “يمكنني أن أطمئنكم أن التوترات في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية ستكون على البرنامج” مؤكدا أن وزير الخارجية الأمريكي “يتابع شخصيا” في هذا الملف منذ الصيف.

وسيلتقي خصوصا الثلاثاء الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي الذي يواجه تمرد حركة أم 23 التي استولت في الأشهر الماضية على مناطق شاسعة في شرق البلاد.

تتهم جمهورية الكونغو الديمقراطية رواندا بدعم هذه الحركة المتمردة وهو ما تنفيه كيغالي. سيحضر أيضا الرئيس الرواندي بول كاغامي إلى واشنطن.

ستكون إثيوبيا أيضا على جدول الأعمال بحضور رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد بعد أكثر من شهر على توقيع اتفاق سلام مع متمردي تيغراي في 2 تشرين الثاني/نوفمبر بهدف إنهاء نزاع مدمر استمر سنتين.

المصدر: (أ ف ب)


الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد