منظمة العفو الدولية: مأساة جيب مليلية في يونيو عملية "قتل جماعي"

2022-12-14 05:11:49 أخبار اليوم/ متابعات



اعتبرت منظمة العفو الدولية الثلاثاء أن مقتل ما لا يقل عن 20 مهاجرا حاولوا العبور إلى جيب مليلية الإسباني نهاية يونيو هو عملية "قتل جماعي " ، متهمة الرباط ومدريد بإخفاء الحقيقة .

وخلال تقديمها تقريرا في مدريد حول هذه المأساة، أوضحت المديرة العامة لمنظمة العفو أنييس كالامار قائلة : " نحن هنا اليوم للإبلاغ عن عمليات قتل جماعي وإخفاء قسري وأعمال تعذيب وتمييز وعنصرية، وهو انتهاك لمبدأ عدم الإعادة القسرية..كل هذا على الأراضي الأوروبية"، لافتة إلى أن كل هذه تمثل "انتهاكات للقانون الدولي ".

واتهمت السلطات الإسبانية والمغربية بالسعي إلى "التستر على جرائم القتل التي ارتكبتها" من خلال "إخفاء" الحقيقة، بعد نحو 6 أشهر من الواقعة .

وأفاد تقرير المنظمة الحقوقية التي جمعت العديد من الشهادات من مهاجرين كانوا متواجدين في 24 يونيو على الحدود بين المغرب ومليلية وحللت مقاطع فيديو وصور الأقمار الاصطناعية، بأن "الأساليب التي استخدمتها السلطات المغربية والإسبانية، ساهمت في وفاة 37 شخصًا على الأقل"، في حين أن السلطات المغربية تتحدث عن حصيلة 23 قتيلا على الأقل .

وأكدت منظمة العفو أن 77 مهاجرا "ما زالوا مفقودين" منذ حدوث المأساة .

وأضافت : " قد تشكّل بعض الأفعال من الموظفين الإسبان والمغاربة، مثل ضرب أشخاص قُيدت حركتهم، وحرمان الجرحى من الرعاية الطبية الطارئة والاستخدام المتكرر للغاز المسيل للدموع ضد أشخاص في مكان مغلق لا يمكنهم الهروب منه، انتهاكا للحق في عدم التعرض للتعذيب وغيره من أنواع سوء المعاملة ".

من جهتها، رفضت وزارة الداخلية الإسبانية بشدة اتهامات من دون دليل بالتعذيب، واصفة إياها بأنها "بيانات كاذبة ذات خطورة بالغة ".

وفي 24 يونيو، حاول نحو ألفَي مهاجر غير شرعي، معظمهم من السودان، دخول جيب مليلية الواقع على الساحل الشمالي للمغرب .

المصدر: "فرانس برس "

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد