الحكومة: عائدات سفن الوقود التي وصلت عبر الحديدة تكفي لدفع رواتب الموظفين في مناطق الحوثي
2022-10-03 05:55:58 2022-10-03

 

أكدت الحكومة اليمنية، الأحد، أن عائدات سفن المشتقات النفطية التي وصلت إلى ميناء الحديدة خلال الهدنة تكفي لصرف رواتب موظفي الدولة في المناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي.

جاء ذلك في تغريدات لوزير الإعلام والثقافة معمر الإرياني على حسابه في "تويتر"، بالتزامن مع انتهاء فترة الهدنة الأممية دون الإعلان عن تمديدها، بسبب رفض مليشيات الحوثي.

وقال الإرياني، إن "وصل عبر ميناء الحديدة منذ بدء سريان الهدنة الأممية (1.660.703) طن متري من المشتقات النفطية، تصل قيمتها إلى أكثر من مليار دولار أمريكي".

وأضاف، "تكفي عائداتها الضريبية والجمركية لدفع مرتبات موظفي الدولة والمتقاعدين في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية".

وأوضح، أن" مليشيا الحوثي نهبت ملايين الدولارات من عائدات المشتقات النفطية الواردة عبر ميناء الحديدة والتي نصت بنود الهدنة على تخصيصها لدفع مرتبات موظفي الدولة، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين بمناطق سيطرتها.

وأشار الوزير اليمني إلى أن المليشيات قامت بتوجيهها (ملايين الدولارات) لحشد وتجنيد المقاتلين بمن فيهم الأطفال، وتنظيم العروض العسكرية.

وتابع، "سبق وأن عرقلت مليشيا الحوثي الإرهابية آلية اقترحتها الأمم المتحدة لتخصيص عائدات المشتقات النفطية لسداد رواتب موظفي الدولة".

وقال الإرياني، إن "المليشيات الحوثية نهبت 70 مليار ريال بعد تجميعها من عائدات سفن الوقود في حساب خاص في البنك المركزي اليمني بمحافظة الحديدة"

وأكد أن الأحداث كشفت بكل وضوح عن الطرف الذي يعرقل جهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن، ويقف حجر عثرة أمام تخفيف المعاناة الإنسانية، ويحاصر اليمنيين، ويمنع دفع مرتبات الموظفين بشكل منتظم.

وفي 2 أبريل/نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة الشرعية اليمنية ومليشيات الحوثيين، وتم تمديدها مرتين، لمدة شهرين في كل مرة.

     

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عم مشاهدة المزيد