لافروف: اليوم تتم صياغة مستقبل النظام العالمي الجديد

2022-09-25 08:07:19 أخبار اليوم/ متابعات

 

  

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الجمعية العامة للأمم المتحدة أن النموذج أحادي القطب والذي يخدم الغرب أصبح من الماضي، وأن اليوم يشهد صياغة مستقبل النظام العالمي الجديد.

وأضاف لافروف: "اليوم تتم صياغة مستقبل النظام العالمي وهذا واضح لأي مراقب غير متحيز. والسؤال المطروح الآن هو من سيقبل العيش في ظل هيمنة نظام واحد، يجبر الجميع على العيش وفقا لقواعده سيئة السمعة، التي لا تفيد عالما ديمقراطيا عادلا، خاليا من الابتزاز والترهيب، والنازية والاستعمار الجديدين".

وقال: روسيا اختارت بحزم الخيار الثاني، وتدعو مع الحلفاء والشركاء إلى التفكير والتمعّن.

وأشار إلى أنه "بدلا من الحوار الصادق والبحث عن حلول وسط، يلجأ الغرب إلى الاستفزازات الجسيمة".

وقال إن "خط الغرب يقوض الثقة في قدرة المؤسسات الدولية والقانون الدولي على ضمان العدالة وحماية الضعفاء من التعسف"، داعيا الأمم المتحدة إلى استعادة دورها منصة للحوار الصادق.

وتابع: "أنا واثق من ضرورة حماية الأمم المتحدة، وتطهيرها من كل شيء تصادمي وسطحي، لاستعادة سمعتها منصة للمناقشات الصادقة وإيجاد توازن بين مصالح جميع الدول الأعضاء فيها. هذا هو النهج الذي نسترشد به عند الترويج لمبادراتنا الوطنية في الأمم المتحدة".

وأشار إلى أن النموذج أحادي القطب لتنمية العالم والذي يخدم مصالح الغرب، أصبح شيئا من الماضي، وأن هناك دولا ذات سيادة مستعدة للدفاع عن مصالحها وهذا يؤدي إلى تشكّل نظام متعدد الأقطاب".

المصدر: نوفوستي

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد