واشنطن تطالب محكمة العدل برفض قضية أصول إيرانية مجمدة متعلقة بقتلى تفجير بلبنان وهجمات أخرى

2022-09-22 06:22:24 أخبار اليوم/وكالات

 

طالبت واشنطن، محكمة العدل الدولية، برفض قضية أصول إيرانية مجمدة، متعلقة بقتلى تفجير عام 1983 في لبنان وهجمات أخرى "مرتبطة بطهران".

وفي التفاصيل، حثت الولايات المتحدة محكمة العدل الدولية على رفض دعوى أقامتها إيران لاستعادة نحو ملياري دولار من الأصول الإيرانية المجمدة التي منحتها المحكمة العليا الأمريكية لقتلى تفجير عام 1983 في لبنان وهجمات أخرى مرتبطة بطهران، حيث طالب رئيس الفريق القانوني الأمريكي، ريتشارد فيسك، المحكمة التابعة للأمم المتحدة بتفعيل مبدأ قانوني، للمرة الأولى، يعرف باسم "الأيدي غير النظيفة"، والذي تمنع بموجبه أي دولة من إقامة دعوى قضائية بسبب جرائم مرتبطة بقضية منظورة.

وأوضح فيسك للقضاة في قاعة العدل الكبرى بالمحكمة أنه "يجب رفض قضية إيران برمتها على أساس مبدأ الأيدي غير النظيفة"، مضيفا: "جوهر هذا الدفاع هو أن السلوك الشائن لإيران، ورعايتها للأعمال الإرهابية الموجهة ضد الولايات المتحدة والمواطنين الأمريكيين، يكمن في صميم مزاعمها".

ولفت فيسك إلى أن المحكمة لم تستخدم مبدأ دفاع "الأيدي غير النظيفة" كسبب لرفض قضايا، ولكن تم الاستناد إليه بنجاح في قضايا التحكيم الدولي، متابعا: "تؤكد الولايات المتحدة أنه إذا جاز تطبيق مبدأ الأيدي غير النظيفة في قضية ما، فهذه القضية هي الأجدر بذلك".

ويوم الاثنين الماضي، أعلنت إيران أن مصادرة الأصول الأمريكية هي محاولة لزعزعة استقرار حكومة طهران وانتهاك للقانون الدوليـ إذ أنها أحالت دعواها إلى المحكمة عام 2016 بعد قرار المحكمة العليا الأمريكية باستخدام أموال البنك المركزي الإيراني المحتجزة لتعويض 241 ضحية من قتلى تفجير عام 1983 لقاعدة عسكرية أمريكية في لبنان والذي يعتقد ضلوع طهران فيه.

وقضت محكمة العدل الدولية باختصاصها بالنظر في القضية عام 2019، رافضة الحجج الأمريكية بأن مصالحها الأمنية الوطنية ألغت معاهدة الصداقة الموقعة 1955، إبان حكم الشاه.

المصدر: "أ ب"

 

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد