لماذا يهدد الفنان الروسي أندريه مولودكين بتدمير لوحات بقيمة 45 مليون دولار؟

2024-02-15 00:05:21 أخبار اليوم/ متابعات

  

 جذب الفنان الروسى أندريه مولودكين اهتمام وسائل الإعلام العالمية بعد أن تعهد بتدمير بعض من أغلى الأعمال الفنية في العالم إذا مات جوليان أسانج في السجن.

 

لكن أندريه مولودكين، الفنان الروسي المنشق، قال إنه لا يعتقد أن أعمال بيكاسو ورامبرانت وأندي وارهول وآخرين، والتي سيحتفظ بها في خزنة تحتوي على مادة قابلة للتآكل سيتم تدميرها بالفعل.

 

وقال مولودكين لصحيفة الجارديان البريطانية: "أنا لا أحاول تدمير الفن، ولا أعتقد أنني سأضطر إلى ذلك"، مضيفاً أن المشروع، المسمى Dead Man’s Switch ، كان في حد ذاته عملاً فنياً تعاونياً مثل أي منحوتة أو صورة شخصية".

 

“إنه ليس نشاطًا، أعتقد أن أسانج سيكون حرا، وجميع هواة الجمع والفنانين الذين تبرعوا بأعمالهم فعلوا ذلك لأنهم يعتقدون أنه لن يموت في السجن".

 

وأضاف الفنان أنه بدلاً من ذلك يحاول إثارة نقاش حول السبب في أن "تدمير حياة الناس لا يعني شيئًا، لكن تدمير الفن يعد من المحرمات الكبيرة في العالم".

 

وقال مولودكين إنه جمع 16 عملاً فنياً، يقدر قيمتها مجتمعة بأكثر من 45 مليون دولار وسيتم حفظ الأعمال في خزنة سويسرية تزن 29 طنًا وطولها 13 قدمًا و9 أقدام في استوديو مولودكين في جنوب فرنسا ولن تتم إعادتها إلى أصحابها إلا إذا تم إطلاق سراح أسانج كرجل حر.

 

ولن يتم الإفراج عن الأعمال الفنية من الخزنة الموجودة في استوديو مولودكين إلا إذا تم إطلاق سراح جوليان أسانج من السجن.

 

وقال الفنان: "عندما يكون لدينا الكثير من العنف والحرب، كما هو الحال في أوكرانيا وغزة وفي كل مكان، نحتاج إلى حرية التعبير وحرية التعبير حتى يفهم الناس ما يحدث".

 

وتابع: "أحد الأمثلة الأكثر أهمية هو جوليان أسانج. إنه في السجن فقط بسبب المواد التي نشرها لقد غير تاريخ الصحافة والإعلام. لقد غير العالم. بالنسبة لي شخصياً، كان عالماً قبله وعالماً بعده".

 

وقال الفنان البالغ من العمر 57 عاماً إنه يعتقد أنه كلما طال أمد بقاء أسانج، المحتجز في سجن بيلمارش ويواجه خطر التسليم إلى الولايات المتحدة، في السجن "وكلما زاد قمعه، قلت حرية التعبير أو حرية التعبير التي نتمتع بها في العالم ومن دون هذه الحريات، لا يوجد مستقبل للفنان".

 

وأوضح أن العمل الفني سيتم وضعه في صناديق من الخشب الرقائقي إلى جانب "مفتاح الرجل الميت" - وهو عبارة عن مضخة هوائية تربط بين برميلين، أحدهما يحتوي على مسحوق حمضي والآخر مع مسرع يمكن أن يسبب تفاعل كيميائي قوي بما يكفي لتحويل محتويات الخزنة إلى الحطام في غضون ساعتين.

 

وسيبدأ كل يوم عدًا تنازليًا مدته 24 ساعة، ولا يتم إعادة ضبطه إلا عندما يؤكد شخص مقرب من أسانج صحته.

 

وقال مولودكين، الذي يعمل باستخدام مواد تشمل الدم البشري والنفط الخام والفولاذ وأقلام الحبر، إنه أمضى نصف عام يحاول إقناع هواة الجمع والفنانين بالتبرع بأعمالهم للمشروع الجديد مضيفا: "قلت لهم إنه عمل فني جماعي، ونحن جميعا نشارك فيه".

 

وتم تضمين أعمال لفنانين مثل جاسبر جونز، وجانيس كونيليس، وروبرت روشنبرج، وجيك تشابمان، وأندريس سيرانو، وسانتياغو سييرا، وسارة لوكاس، ومولودكين نفسه.

  

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد